المعلم بين الوظيفة وهواية التعليم

المعلم بين الوظيفة وهواية التعليم

المعلم هي كلمه لها معنى كبير جدااا لذلك ان  اجادها الشخص الذي عين بمهنة التعليم وتم ذلك باختياره وليس باختيار  ولي امره او المجتمع يدفع للعمل بهذه المهنه لميزة الراتب والاجازه السنوية الطويلة والمميزه دون اي مهنة اخرى ،
ان اجاد هذا المعلم باداء مهمته وهي كسب قلوب الابناء من المتعلمين وخاصة الاطفال بالكلمه والقلب الحنين وليس بالشخط والنطر والخوف والرعب ، ان بث المعلم ( ه ) روح الحب والشوق له ولقاءه من اطفاله الطلبه كل يوم ، لتغير  الحال واصبحت المدرسه محببه لأبناءنا  الطلبه ،
وليس نقول انها مهنه شاقة ونحن لم نؤدي شيئا غير الحضور صباحا والصراخ علي الابناء . اذن  لا اثر لمسير  في التعليم من المعلم ،  للأن نتذكر المعلم الطيب الحنون ونتذكر المعلم العصبي والمتوتر والمريض النفسي وذلك بعد مضي ٤٥ سنه منذ اخر مدرسة نضامية عامه كنا  بها  ، وكل ابناء جيلي يتذكرون ولن ينسون ذلك .

اذن ليس بعدد الساعات وليس بالمبالغ الذي يدفعها المعلم ( ه ) للمدير لتزيين المدرسه وللحفلات بل كم طالب (ه) انت ضممته تحت جناحيك بالحب والعطف وكم قصة سمعتها تألمت منها وحللتها لأجل خدمة للعلم وحسنه انت ادخرتها لك تذكر بها بعد سنين

اخوكم  صالح العنزي

 

اذا كانت لديك الرغبة انت ايضا بالنشر على موقع سومر اونلاين مجانا .. لمعرفة التفاصيل الرجاء الدخول الى الرابط التالي
http://www.sumeronline.com/free-post/

Follow & Share
facebook فيسبوك انستغرام instagram twitter تويتر جوجل بلس google plus يوتيوب youtube




ابحث عن ما تريد
SumerOnline
اخر المنشورات
سومر اونلاين