تغرقني ابتسامتها

تغرقني ابتسامتها بشبر ٍ من اللهفة...
تفصلُ الحدود بين الأشياء....
تلغي البعد عن الطموح...لأبدأ...أنا... 
عند يديها سعادة عاشَتْ دهوراً في منفى للعشاق..
تلك الابتسامة المحاذية لأنقاض نفسي...
نسجَتْ خيوطاً من الأمل الذي كان مفقوداً...
وضعَتْ كثيراً من النجوم التي حلمْتُ بها ذات يوم....
نثرَتْ روحاً في شارع عربي عتيق...
مضينا كلٌّ في طريقه...وتركنا خلفنا باب الأمل مفتوحاً...
كل منا يعلم بأنه سيعود...ربما بعد قليل...
بعد ساعات... أيامٍ.... سنوات...
ولكن في النهاية...سنعود...
لأن الابتسامة لا يمكن أن تكذب..
ولأنني لم أتقن الحرمان يوماً...
لأجل ذكرى تعيش في موعد لقائنا...
ووردةٌ تنتظرني لأقدمها لكِ...سأعود...
لنكمل لوحتنا التي بدأنا برسمها منذ شهور...
لنضيف لوناً ثامناً إلى قوس قزح...
لنمحو طفولتنا بقبلة مسائية نرشفها في ضوء القمر.....

الكاتب kenan

اذا كانت لديك الرغبة انت ايضا بالنشر على موقع سومر اونلاين مجانا .. لمعرفة التفاصيل الرجاء الدخول الى الرابط التالي
http://www.sumeronline.com/free-post/

Follow & Share
facebook فيسبوك انستغرام instagram twitter تويتر جوجل بلس google plus يوتيوب youtube




ابحث عن ما تريد
SumerOnline
اخر المنشورات
سومر اونلاين